الانتظام في اتباع أفضل الطرق للعناية بالشعر للحصول على خصلات ناعمة، لامعة وكثيفة، لا يغني عن الوقوع في ممارسة بعض العادات الخاطئة الأقرب إلى الخطيرة، والتي تتسبب في اتلاف وتقصف الشعر وفقدانه لصحته وحيويته، بل وتزيد من تساقطه. من هنا ندعوكِ، من خلال التقرير التالي، إلى التعرف على ماهية هذه العادات السيئة المؤثرة على صحة وجمال شعركِ لتجنبها على الفور.

الخطأ رقم 1: اختيار الشامبو الخاطىء
من أهم الاسباب التي تقف وراء تلف الشعر هو اختيار الشامبو الخاطىء الذي لا يناسب نوع شعركِ؛ ولتجنب العواقب الضارة، تأكدي من أن الشامبو يناسب طبيعة شعركِ.

الخطأ رقم 2: تكرار غسل الشعر
يعتمد تكرار غسل شعرك على طبيعة نوعه، فإذا كنتِ من صاحبات الشعر الدهني، لابد من المواظبة على غسله كل يوم أو يومين. أما لو كان شعركِ جاف، فقومي بغسله مرة واحدة في الأسبوع لحمايته من التقصف.

الخطأ رقم 3: استخدام الشامبو بشكل خاطىء
من العوامل المساعدة على تلف الشعر هو استخدام كميات كبيرة من الشامبو أثناء الاستحمام، وذلك لأن كمية الشامبو المستخدمة لا بد أن تعتمد على طول الشعر. ما عليك غير ان تضعي كمية مناسبة في راحة اليدين، وافركيهما معاً لصنع رغوة ملائمة، ثم طبقي الشامبو على جذور شعركِ مستخدمة حركات تدليك بطيئة إذ تساعد على تحسين الدورة الدموية لفروة رأسكِ أثناء غسيل الشعر.

الخطأ رقم 4: عدم الاهتمام بترطيب الشعر
من الأخطاء الشائعة المسببة في تدمير الشعر وتقصفه هو قلة استخدام المرطبات المغذية له والمتمثلة في البلسم الجيد، عقب شطفه من الشامبو مباشرة. الطريقة الصحيحة لتطبيق البلسم هو وضعه على طول الشعر وليس على الجذور لتحقيق اقصى استفادة منه، في المقابل يمكنكِ تطبيق أقنعة مغذية للشعر مرة واحدة فقط في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

الخطأ رقم 5: غسل الشعر بالماء الساخن
كثيرات منا يستخدمن الماء الساخن في غسل الشعر بشكل مفرط، وهذه عادة بالغة الخطورة لأنها تساعد على بهتان لون الشعر مع تحفيز البصيلات على افراز الزيوت غير المحببة في فروة الرأس. لتجنب الوقوع في هذه المشكلة الضارة، يجب استخدام فقط الماء الدافىء أو الفاتر في غسل الشعر، فهذا سيساعد على تخفيف إفرازات الغدد الدهنية وإزالة الأوساخ وتنشيط الدورة الدموية. من الأفضل أيضاً الاستعانة بالماء البارد في نهاية الاستحمام للحصول على شعر لامع وناعم في نفس الوقت.

الخطأ رقم 6: تعريض الشعر لأشعة الشمس أو للبخار أو لبرودة الجو
يتأثر الشعر بصفة مستمرة بعوامل المناخ المختلفة عند تعريضه لأشعة الشمس الضارة في الصيف أو لبرودة الجو في الشتاء أو حتى لبخار الماء أثناء أخذ الحمام. جميعها أمور ضارة بالشعر وتساهم بشكل فعّال في تقصفه وفقدان رطوبته، وعلى ذلك يمكن للقبعة أن توفر له الحماية خارج المنزل، ولقبعة الساونا أن تحمي شعركِ من الآثار الضارة للبخار، شرط التأكد عند اختيارك للقبعة، من انها تناسب قياس رأسكِ حتى تكون مريحة.


إقرئي أيضاً: ماذا يحصل إن طبّقتِ الجرجير والثوم على شعركِ؟

كل ما عليكِ معرفته عن فوائد الكولاجين للشعر وكيفية تعزيزه