كثيرة هي المعتقدات السائدة عن مرض سرطان الثدي خصوصاً فيما يتعلّق بالعوامل المؤدّية للإصابة به. بعكس كلّ ما تعتقدين، عامل الوراثة ولو انه احد أسباب الإصابة بهذا المرض، هو ليس العامل الوحيد أو الرئيسي. الدليل على ذلك هو أن سرطان الثدي الذي يتشكّل نتيجة عوامل جينيّة وراثية يصيب فقط 5% إلى 10% من النساء، فيما باقي المصابات يعانين منه نتيجة أسباب أخرى.

ما عليكِ معرفته بشكلٍ أساسي هو أن أسلوب حياتكِ بشكلٍ عام وبكامل عناصره هو سبب مباشر للإصابة بهذا المرض أو عدم إصابتكِ به. عندما نقول أسلوب حياة، لا نعني فقط أنواع الطعام التي تتناولينها، بل أيضاً نسبة عنايتكِ بنفسكِ وجسمكِ من ناحية التخفيف من التوتّر، ممارسة الرياضة والابتعاد عن العادات اليوميّة المضرّة بالصحّة مثل التدخين الذي يعدّ مسؤولاً عن 3% من إصابات سرطان الثدي.

إن كنتِ ترغبين بوقاية نفسكِ من هذا المرض، لا بد من أن تتعمّقي بمختلف العوامل الحياتيّة التي تؤدي له، لذا ألقي نظرة على الفيديو أدناه من برنامج "همسة" على MBC واكتشفي 4 عوامل لم تتوقّعي أنها تساهم بشكلٍ كبير وجذري في رفع نسبة إصابتكِ بسرطان الثدي.